محركات أودي والمنافسة

المحركات

وفي خلال الثمانينيات، كانت كل من شركة أودي وشركة فولفو رائدتين في صناعة السيارات ذات الخمس أسطوانات والمحرك 2.1/2.2 لتر كبديل يعيش فترة أطول من المحركات التقليدية ذات الست أسطوانات. واستُخدم هذا المحرك ليس فقط في السيارات المنتَجة، ولكن في سباق السيارات أيضاً. كما استُخدم محرك 2.1 L inline خماسي الأسطوانات كأساس لسيارات السباق  في الثمانينيات، مما يويفِّر أكثر من 400 حصان (298 كيلو واط) بعد التعديل. كان يُنتج محركات تتراوح بين 2.0 و2.3 لتر قبل عام 1990. وكانت هذه المجموعة من المحركات مزيجاً جيداً للاقتصاد في الوقود (الذي كان شيء مهم لكل سائقي السيارات في الثمانينيات)، بالإضافة إلى كمية جيدة من القوة.

منافسي الرفاهية

وفي أوائل التسعينيات، أصبحت شركة أودي منافساً في سوقها المستهدف ضد الشركات الرائدة العالمية مثل مرسيدس بنز وبي إم دبليو. وبدأ ذلك مع إطلاق موديل أوديv8rs في عام 1990. كما كان أساس المحرك الجديد لأودي 100/200، ولكن مع وجود اختلافات ملحوظة في هيكل السيارة. وكان الحاجز الجديد الذي أنشيء في غطاء محرك السيارة واضحاً جداً.

وبحلول عام 1991، أصبحت شركة أودي تمتلك السيارة أودي80 ذات الأربع إسطوانات، وأودي90 خماسية الأسطوانات، وأودي100 وأودي200 وأودي V8. بالإضافة إلى الموديل الكوبيه 80/90 المزود بمحركات ذات أربع أو خمس إسطوانات.

على الرغم من أن المحرك خماسي الأسطوانات قد حقق نجاحاً كبيراً، كان لا يزال مختلفا قليلاً بالنسبة للسوق المستهدفة. ومع إدخال الأودي 100 الجديدة في عام 1992، قدمت شركة أودي محرك 2.8L V6.وكان هذا المحرك مناسباً لأودي 80 (تم الإشارة إلى كل موديلات أودي80 و 90 باعتبارها 80 باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية)، وإعطاء هذا الطراز الاختيار بين 4 و 5 و 6 أسطوانات من خلال السيارات الصالون/السيدان، الكوبيه والكابوربيه

وسقط خيار المحرك الخماسي الأسطوانات، كما ظل طراز turbocharged ذات ال230 حصان (169 كيلو واط) مستخدماً. اشتق المحرك الذي كان يستخدم في البداية في سيارة 200 كواترو 20V في عام 1991، من محرك لكواترو . كما كان يستخدم في السيارة الاودي الكوبيه التي سميت S2، بالإضافة إلى الأودي 100 التي سميت S4.وكان هذين الطرازين بداية إنتاج سلسلة اس من سيارات الأداء.

اتصل الان