ماص الصدمات 2

ماص الصدمات

نكمل حديثنا اليوم عن ماص الصدمات والتي بدأنا بالتعريف عنه وما هي الدلائل التي تشير الى وجود عطل في ماص الصدمات واليوم في مقالتنا هذه سنذكر لك متى يجب عليك استبدال المساعد في السيارة وبعض الامور عن المميزات الموجودة والاختلافات بين المساعدات

متى يستبدل ماص الصدمات

تحتاج السيارة إلى استبدال ماص الصدمات في حال فقدان الماصات للزيت الداخلي المستخدم في تشغيل الأجزاء

الهيدروليكية أو في حال تلف اليايات أو السوست والتي تعتبر جزء أساسي بها.

كما أن اكتشاف أي تسريب لا يحتاج إلى مجهود كبير بحيث يكون الأمر واضح بمجرد النظر عن طريق وجود زيت

على جسم ماص الصدمات من الخارج.

وبالنسبة إلى الوسيلة الأساسية الخاصة بالتعرف على وجود خلل في عمل ماص الصدمات هي الملاحظة المباشرة

من خلال كيفية تعامل السيارة مع الاهتزازات على الطريق بحيث يشعر بها قائد السيارة بكل وضوح، حيث يعرف إن كان ماص

الصدمات يعمل بالشكل الصحيح حيث يمتص تلك الإهتزازات ليمنع وصولها إلى هيكل السيارة، بالإضافة لأن وجود الإحساس

بهذه الإهتزازات لا يعتبر دليل على وجود خلل في ماص الصدمات يحتاج استبداله حيث يمكن بأن يوجد خلل في مكان بعض المكونات

مما يجعله لا يقوم بوظيفته بالشكل المطلوب.

يجب الإشارة إلى أنه لا يوجد عمر افتراضي إلى عمل ماص الصدمات سواء كان وقت أو عدد كيلومترات محدد بعكس العديد من

أجزاء السيارة مثل البوجيهات أو الإطارات أو الفلاتر، لكن يحدث تدهور في أداء الماص ويحس قائد السيارة السائق بوجود اهتزازات

بالسياة أو بأي مطبات على الطريق في تلك الحالة يحتاج إلى التغيير.

لا يمكننا تحديد موعد محدد إلى تغيير ماص الصدمات حيث أن تدهور مستوى أداء مساعدات السيارة يتم بشكل تدريجي على

مدى مدة طويلة من الوقت، لذلك لا ينتبه قائد السيارة إلى حاجة مساعدات السيارة إلى تغيير ماصات الصدمات بمرور الوقت
ومع الإستخدام.

يوجد سبب أساسي يوضح تغيير ماصات الصدمات بدون انتظار تدهور الأداء، إنه الرغبة في القيادة الممتعة أو في حال معاناة

سائق السيارة من آلام بالظهر، حيث لا يتحمل أي اهتزازا غير عادي للسيارة أو في حال استخدامها بالطرق الوعرة، فإن وجود

ماصات بحالة جيدة يوفر لك أداء جيد إلى نظام التعليق وتحكم في السيارة وقيادة آمنة وممتعة.

لا لشراء ماص الصدمات المستعمل

هنالك أنواع عديدة وحديثة من ماصات الصدمات والتي تعمل وفقا لنظام الشحن الغازي وليس زيوت سائلة، بحيث يتم حقن

الماصات بغاز النيتروجين المضغوط لكي يساعد في تحقيق أفضل أداء إلى المكونات الهيدروليكية الخاصة بالماصات.

وينصح الخبراء بضرورة الإبتعاد عن شراء ماصات الصدمات المستعملة، مهما قال لك البائع عن متانتها وقوتها، فإن ماصات الصدمات

كالإطارات والبطاريات وهذه الأجزاء بالتحديد لا يفضل شراء المستعمل.

بالإضافة إلى أنه لا يفضل أعمال الصيانة الكاملة مع ماصات الصدمات حيث أنه يصعب بأن تعود مرة أخرى إلى الحالة الأصلية

ومن ثم يفضل استبدالها، وفي العادة يتم استبدال ماصات الصدمات المزودجين أي يستبدل الزوج الأمامي معا حتى وإذا كان

ماص واحد فقط هو التالف، حيث أن تركيب ماص صدمات جديد مع آخر قديم سوف يؤثر بشكل سلبي على قدرة القائد بالتحكم

في السيارة نتيجة اختلاف كفاءة عمل الماصات.

لذلك يجب شراء الماصات التي توضحها شركة تصنيع السيارة، ويراعى بأن تكون قطع أصلية فهي أحد الأجزاء الهامة والتي

تؤدي دور رئيسي شاق، ويمكن بأن تتعرض إلى التلف بشكل سريع إذا لم تكون نوعية أصلية.

بالنهاية أن الخبراء بمجال السيارات يؤكدون بأن السيارة حالها مثل حال جسد الانسان، يجب أن يعمل كل قطعة داخله بالشكل

الصحيح حتى يشعر بأنه من الأصحاء كذلك الحال بالنسبة إلى السيارة، لابد من أن تعمل جميع قطعها بشكل جيد لكي لا تجد

نفسك في موقف مزعج أو تتعرض للخطر، ومن هنا يجب ألا تتردد في الكشف على مساعدات السيارة عند وجود أحد علامات

تلف مساعدات السيارة التي ذكرناها.

 

Call Now Buttonاتصل الان