كرونة السيارة

كرونة السيارة / تعريف

كرونة السيارة تتألف من ترس أساسي يعرف بال “بينيون” والذي يكون موصول بعامود الكردان
وكي يُصار إلى تحريك  العكوس المتصل بالإطارات، يتحد ال “بينيون” مع ترس آخر ولكن كبير
الحجم اسمه “كورونة”. وبما أن عالم المحركات طالته الكثير من التطورات والحداثة، كان
من الضروري أن يصار إلى تطوير الدفرنس لحماية السائق في موسم الأمطار بحيث زودت
هذه القطعة بعدد من الكلتشات ثم لإعطاء المركبة تماسكاً أكثر من رائع خلال القيادة على
الطرقات المبللة. و عند دخول القوة إلى الدفرنس تقوم بالبحث عن أقرب طريق للخروج من
خلاله بمعنى آخر أنها تذهب الى الإطار الأسهل في الدوران وهذا ما يكون السبب في
التغريز الذي يحدث في البر و مع تطور الصناعة زادت قطعة إدخال الدفرنس تنسى بالكلتشات
الذي يعطي تماسك أكثر حتى اذا كان أحد الأطارات على الماء أو على الرمال

توزيع القوة على اطارات السياره :

 قامت بعد شركات صناعة السيارات في سيارات الدفع الرباعي بعمل  مفتاح تشغيل
يعمل بشكل يدوي لمنع السيارة من أي عائق قد يحدث أثناء القيادة لأنه يقوم بتوزيع
القوة بشكل ثابت على جميع الأطارات الامامية و الخلفية بنسبة 50 % لكل أطار و العطل
الأكثر حدوث ل كرونة السيارة هو تآكل رومان البلي الداخلي و هذا يكون بسبب عدم
تغير الزيت في الوقت المناسب أو الاوساخ و المياة التي تدخل داخل الدفرنس و قد
تلاحظ هذا العطل بسماع صوت اشبه بصوت صراخ خفيف جدا من بعد سرعة ال 40 إلى 100 كم في الساعة

موقع سطحة شرق الرياض

الأضرار التي يسببها تلف الكرونة :

  •  جعل السيارة ضعيفة
  •  نقل الجيربوكس في وقت غير صحيح
  •  أعطاء سرعة غير صحيحة على عداد السرعة ومن أسباب حدوث الخلل في هذا
    الجزء أيضا هي تركيب اطارات غير متساوية الحجم – أما عن زيت كرونة السيارة
    فهو من الزيوت التي تتعرض لضغط قوي و حرارة مرتفعة جدا و السير لمسافات
    بعيدة  لذلك يجب تغير زيت الدفرنس لكل مسافة لا تتعدى ال 60000 كيلو متر
    و يختلف نوع الزيت المستخدم في الدفرنس حسب نوع السيارة فيجب عليك مراجعة الكتاب المرفق مع سيارتك
اتصل الان