عجلات بريدجستون

عجلات بريدجستون

عجلات بريدجستون كانت لوائح زمن الحرب سارية المفعول في جميع أنحاء اليابان خلال الحرب
العالمية الثانية  كما خضعت الإطارات للولاية القضائية لهذه اللوائح. نتج عن ذلك استخدام كل إنتاج
الشركة تقريبًا لتلبية الطلب العسكري. شهد عام 1945 نهاية الصراع المسلح، لكن الشركة
دمرتها الحرب. تم تدمير المقر الرئيسي في طوكيو خلال غارة جوية، وفقدت جميع الأصول الخارجية.
نجت المصانع في كورومي ويوكوهاما من الأضرار أثناء الحرب، أوتمكن من استئناف الإنتاج فور انتهائها.
وبغض النظر عن المشاكل الناجمة عن الإضراب النقابي الذي استمر ستة وأربعين يومًا، تم تعزيز
أسس الشركة بعد ذلك.

موقع سطحة شمال الرياض / سطحة شرق الرياض / تقديرات المرور تقديرات الحوادث

خدمة نقل السيارات المتعطلة والمصدومة / نتواجد على مدار الساعة

الابتكار التكنولوجي

في عام 1951، كانت عجلات بريدجستون أو ل شركة في اليابان تبدأ بيع إطارات أسلاك الحرير
وبدأ مشروع مدته خمس سنوات لتحديث مرافق الإنتاج. شهد هذا العام أيضًا افتتاح مبنى آخر
لبريدجستون في كيوباشي بطوكيو،  ثم الذي كان يحتوي على متحف بريدجستون. تجاوزت المبيعات
عشرة مليارات ين في عام 1953، مما وضع بريدجستون على رأس صناعة الإطارات في اليابان
وأقيمت احتفالات للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس الشركة في كورومي.

ثم بدأ بيع إطارات النايلون في عام 1959، وتم المضي قدمًا في بناء مصنع طوكيو الجديد، الذي تم افتتاحه
في عام 1960، من أجل مواكبة التوسع السريع في سوق السيارات.

الإطارات الشعاعية والتوسع في الخارج

أصدرت الشركة أسهمًا وأدرجت في البورصة في عام 1961. وقد بدأ شوجيرو إيشيباشي رئيس
مجلس الإدارة وكانيشيرو إيشيباشي رئيسًا لنظام إدارة جديد. كجزء من الانتقال إلى الإصلاح الإداري
تم اعتماد خطة دمينغ (بالإنجليزية: Deming)‏ تكريماً لـ دبليو إدواردز دمينغ، أو التي تتضمن أنشطة
مراقبة الجودة الشاملة ل عجلات بريدجستون ، وحصلت الشركة على جائزة دمينغ المرموقة في
عام 1968.  أيضًا، تم بناء إضافات على مصنع طوكيو في عام 1962 لإيواء المركز الفني الجديد، وتم
إنشاء نظام تدريجي للبحث والتطوير. على صعيد المنتج، شهد عام 1967 بيع أول إطار شعاعي للشركة، وهو RD10.

 

 

 

 

Scroll to Top