شركة فولفو

تعريف شركة فولفو

فولفو هي شركة سويدية لتصنيع السيارات والسيارات الثقيلة تم إنشاؤها سنة 1927.تعتبر رائدة السلامة في السيارات
تعتبر أول سيارة يتم إدخال حزام الأمان بها، علماً بأن اسم “فولفو” تعني باللاتينية “أنا أتدحرج”.

تملك شركة فولفو مجموعة من الشركات الفرعية حول العالم منها شركة شاحنات ماك ورينو للشاحنات وشركة شاحنات
يو دي وشركة نوفا باص. شركه فولفو السويدية كانت ملك أحد الشركات الأمريكية الشهيرة في صناعة السيارات (فورد)
ثم تخلت عنها فورد في عام 2010 ومن منذ عام 2010 وحتى الآن العلامة التجارية فولفو ملك لمجموعة تشجيانغ جيلي القابضة.

موقعنا يتحدث عن رقم سطحة 

نبذة عن شركة فولفو

شركة ڤ‍ولڤ‍و (السويدية: فولفوكونسيرنين؛ قانوناً أكتيبولاجيت ڤ‍ولڤ‍و (إختصاراً إلى AB فولف)، منمنمة باسم (VOLVO)
هي شركة تصنيع سويدية متعددة الجنسيات يقع مقرها الرئيسي في غوتنبرج. بينما يتمثل نشاطها الأساسي في إنتاج وتوزيع
وبيع الشاحنات والحافلات ومعدات البناء، إن فولفو توفر أيضاً أنظمة القيادة البحرية والصناعية والخدمات المالية. في عام
2016، كانت ثاني أكبر شركة مصنعة للشاحنات الثقيلة في العالم.

كانت شركة ڤ‍ولڤ‍و للسيارات المصنعة للسيارات، ومقرها أيضاً في غوتنبرج، جزءاً من ڤ‍ولڤ‍و أكتيبولاجيت حتى عام 1999
عندما تم بيعها لشركة فورد للسيارات. منذ عام 2010، كانت مملوكة لشركة السيارات الصينية متعددة الجنسيات مجموعة
تشجيانغ جيلي القابضة. تشترك كل من أكتيبولاجيت ڤ‍ولڤ‍و وڤ‍ولڤ‍و للسيارات في شعار ڤ‍ولڤ‍و وتتعاونان في إدارة متحف ڤ‍ولڤ‍و في السويد.

تم إدراج الشركة لأول مرة في بورصة ستوكهولم في عام 1935، وكانت مدرجة في مؤشرات ناسداك من عام 1985 إلى
عام 2007. تأسست فولفو في عام 1915 كشركة تابعة لشركة AB SKF وهي شركة تصنيع محامل كروية؛ ومع ذلك، اعتبرت
كل من مجموعة فولفو وشركة سيارات فولفو طرح أول سلسلة سيارات للشركة، فولفو ÖV 4 في 14 أبريل 1927، كبداية لها. لا يزال المبنى

السنوات الأولى والتوسع الدولي

تم تسجيل اسم العلامة التجارية ل شركة ڤ‍ولڤ‍و في الأصل كعلامة تجارية في مايو 1911 بهدف استخدامه ثم لسلسلة جديدة من محامل SKF
الكروية، وتعني آي رول”I roll” باللاتينية، مترافقة من ڤ‍ولڤ‍رر. لم تدم الفكرة طويلاً، وقررت SKF ببساطة استخدام الأحرف الأولى
من اسمها كعلامة تجارية لجميع منتجاتها الحاملة.

في عام 1924، قرر أسار جابريلسون مدير مبيعات SKF، ومهندس KTH الملكي للتكنولوجيا غوستاف لارسن، البدء في بناء سيارة

سويدية. كانوا يعتزمون بناء سيارات يمكنها تحمل قسوة الطرق الوعرة في البلاد ودرجات الحرارة الباردة.

اتصل الان