شركة سيتروين

شركة سيتروين

شركة سيتروين ا حيث قام في عام 1909 بصنع سيارة صغيرة لكان تفويض أندريه ستروين متطلباً بشكل مميز وبسيط بشكل مميز: لإنتاج تصميم جديد تماماً لسيارة 10 حصان تكون أفضل تجهيزاً وأكثر قوة وأقل تكلفة في الإنتاج من أي منتج منافس في ذلك الوقت.

وكانت النتيجة هي النوع أ، الذي تم الإعلان عنه للصحافة في مارس 1919، بعد أربعة أشهر فقط من صمت المدافع.ظهر أول نوع من الإنتاج من المصنع في نهاية مايو 1919 وفي يونيو عُرض في صالة عرض في رقم 42 في شارع الشانزليزيه في باريس والتي كانت تبيع عادةً سيارات (ألدا).

موقع سطحة شرق الرياض

السيارة الجديدة

أقنعت شركة ستروين المالك ألدا “فرناند تشارون” بإعارته غرفة العرض، التي لا تزال مستخدمة حتى اليوم. صالة العرض C42 هي المكان الذي تنظم فيه الشركة المعارض وتعرض مركباتها وسياراتها النموذجية. بعد بضع سنوات، تم إقناع تشارون بأن يكون مستثمراً رئيسياً في أعمال سيتروين.

في 7 يوليو 1919، استلم أول عميل سيارة ستروين نوع A 10HP الجديدة

في نفس العام، تفاوض أندريه سيتروين لفترة وجيزة مع جنرال موتورز لبيع مقترح لشركة سيتروين. تم عقد الصفقة تقريباً، لكن جنرال موتورز قررت في النهاية أن إدارتها ورأس مالها سوف يكونان فوق طاقتهما بسبب عملية الاستحواذ. وهكذا ظلت سيتروين مستقلة حتى عام 1935.

السيارات للطرق الوعرة والعسكرية

بين عامي 1921 و1937،  انتجت شركة سيتروين مركبات نصف مسار للاستخدامات العسكرية والطرق الوعرة، بيستخدام نظام مسار كيغريس. في عشرينيات القرن الماضي، اشترى الجيش الأمريكي العديد من سيارات ستروين كيغريس للتقييم متبوعاً بترخيص لإنتاجها. أدى ذلك إلى قيام إدارة الذخائر العسكرية ببناء نموذج أولي في عام 1939. وفي ديسمبر 1942 ، دخلت حيز الإنتاج مع الإصدارين إم 2 نصف سيارة شاحنة و إم 3 نصف شاحنة.

أنتجت الولايات المتحدة في نهاية المطاف أكثر من 41000 مركبة في أكثر من 70 نسخة بين عامي 1940 و 1944. بعد احتلالهم لفرنسا عام 1940 ، استولى النازيون على العديد من مركبات سيتروين نصف المسار وقاموا بتدعيمها لاستخدامهم الخاص.

 

Scroll to Top