سيارة كرايسلر

سيارة كرايسلر

سيارة كرايسلر تتبع لشركة أمريكية لصناعة السيارات ثم بدأت في هذا المجال من عام 1914م حتى
1925م تحت اسم دودج ومن عام 1998م حتى 2008م تحت اسم مستقل وهو كرايسلر وقبل
عام 1998م كانت شركة كرايسلر تتبع شركة الديملر الألمانية تحت اسم ديملر كرايسلر اج وفي
عام 2007م وبتحديد 14/مايو باعت ديملر كرايسلر اج 81% من حصتها كأسهم الي شركة سيربيروس
الأمريكية ومع ذلك لا زالت الشركة الألمانية ديملر تملك حصة 19.9% من الأسهم في كرايسلر وبعد
ربح شركة Cerberus الملكية الكاملة لشركة كرايسلر أو كرايسلر الجديدة

اقرأ ايضاً عن موقع سطحة الرياض

تصميم الشعار

صميم شعار جديد للشركة في أغسطس 2007م ثم أطلقت الشركة موقع ويب على الشبكة العنكبوتية
وكذلك أصبح روبيرت نارديلي رئيس والمدير التنفيدي للشركة تحت ملكية Cerberus وأصبحت شركة
سيارة كرايسلر الآن إحدى أكبر الشركات لصناعة السيارات في أمريكا الشمالية ماركة كريسلر التي
هي الآن جزء من مجموعة دايملر كرايسلر الألمانية الأميركية العملاقة ظلت لفترة طويلة خلال القرن العشرين إحدى أضلاع المثلث الأمريكي الكبير في مضمار صناعة السيارات مع منافستيها جـنرال موتورز وفورد.

وعبر السنين مرت كرايسلر بأيام ازدهار وأيام أزمات كادت تؤدي إلى إفلاسها. إلا أنها واصلت صمودها حتى دخولها في «زواج غير متكافئ» مع مجموعة دايملر بنز الألمانية، منتجة مرسيدس بنز -أعرق ماركة سيارات في العالم.

التاريخ

بداية التأسيس والسنوات الأولى اسست الشركة من قبل الثرى والتر بي تحت اسم كريسلر
في يونيو/حزيران 6, 1925م حيث استلمت شركة ماكسويل زمام الامور لترتيب الأوضاع في شركة
كرايسلر التي كانت تعاني من المشاكل الإدارية والمالية وساعة شركة ماكسويل شركة كريسلر إنقاذها من مشاكلها وقامت الشركتان في أواخر عام 1925م

سنة 1875م ولادة والتر كرايسلر في بلدة واميغو بولاية كنساس الأميركية.

سنة 1892م كرايسلر الشاب (17 سنة) يبدأ العمل تقنيا في شركة سكك حديد يونيون باسيفيك
في بلدة اليس بولاية كنساس. وهناك يطور ويبني عدته الخاصة ويطلق مقولته الشهيرة «الميكانيكي الجيد لا يثق بأداة لم يصنعها بنفسه».

سنة 1908م ي سن الـ 33 أصبح كرايسلر المدير العام لشركة سكك حديد شيكاغو الغربية العظمى مع راتب شهري يبلغ 350 دولارا.

 

Scroll to Top