حساس الكرنك

حساس الكرنك

حساس الكرنك من أهم الحساسات في السيارات الحديثة و أنظمة الحقن الإلكتروني حيث يعد
الحساس  المسؤول الأول عن توصيل المعلومات عن حركة عمود الكرنك من أجل الحساس الصحيح
لعدد دورات المحرك RPM .

لا يوجد مكان محدد للتثبيت فذلك يتعلق بنوع و تصميم السيارة لكن عموماً قد يتم تركيبه في القسم
الخلفي من الموتور بجانب علبة السرعة أو في جسم المحرك السفلي حتى يستطيع تحديد وقت حقن
الوقود و ضبط فتح و إغلاق البخاخات من أجل حساب عدد دورات المحرك و بحسب نوعه حيث يوجد
نوعين أساسيين الأول حساس الكرنك الذي يعمل بمبدأ التحريض المغناطيسي

وصف الحساس

من إسمه يحتوي على مغناطيس و تخرج منه فيشة تتحسس الأسنان المثبتة عند دورانها تقطع
المجال المغناطيسي فتتولد نبضة كهربائية أو عدة نبضات عددها مساوي لعدد الأسنان و ترسل
إلى كومبيوتر السيارة ليحسب وضع عمود الكرنك و طبعاً تختلف قيمة الإشارة بحسب التصميم
اما فيشة حساس الكرنك فتحتوي على 3 أطراف الأول ليخرج الشحنة الموجبة و الثاني السالبة
 و الثالث أرضي لتفريغ أي شحنة ممكن ان تؤثر أو تشوش على عمله أما النوع الثاني يتم تزويده
ب 12 فولت ليبني مجال مغناطيسي بنفس طريقة الأول تقريباً و لكن بدل أن يصدر الحساس
معلوماته هنا يقوم كونترول السيارة بإصدار اشارات 5 فولت مثلاً و عندما يدور المحرك تقوم إشارة
حساس الكرنك بتقطيع هذه الأشارات بحسب سرعة المحرك يسمى الحساس الذي يعمل بطريقة Hall Effect .

أعراض تلفه

1 – عدم دوران السيارة إلا بعد عدة محاولات و أحياناً لا تدور أبداً
2 – عدد دورات المحرك غير منتظمة أبداً عند التشغيل و بشكل عام
3 – حدوث أخطاء في عملية مزج الهواء و الوقود و أحياناً سماع أصوات قوية تخرج من العادم و غالباً عند تعطل الحساس تضيئ لمبة التحذيرحيث يمكن الكشف عن تعطله بسهولة عن طريق جهاز الكومبيوتر عند الفني المختص .
دخول الأوساخ و الشوائب إلى القسم الأمامي منه و بالتالي ضعف قدرته على القراءة الدقيقة
و هنا يمكن فكه و تنظيفه أو تلف الملف الداخلي نتيجه العمر الإفتراضي له أو تلف الفيشة الحساسة
و لوحظ في بعض الحالات نتيجة التركيب الخاطئ اقتراب سلك حساس الكرنك من بداية العادم و حدوث ذوبان
Scroll to Top