الرديتر

الرديتر

الرديتر او ما يسمى بالمشعاع هو الجهاز الذي يركب في مقدمة السيارات بشكل عام ومهمته تبريد المياه

الداخلة الى المحرك وكذلك يبقي حرارة السيارة متزنة لذلك يعد الرديتر من الاجزاء ذات الاولوية في

السياراة  , ولان الجهاز حساس يمكن ان يتعرض لعدة اعطال اثناء عمله اهمها نقص المياه فيه او

تعرضه للانسداد او التلف واليوم سنذكر اهم الاسباب التي تؤدي الى نقص المياه في الجهاز

اهم الاسباب التي تؤدي الى نقص المياه

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تؤدّي إلى نقص الماء من الرديتر، والتي نذكرها في النقاط التالية:

وجود عطل أو مشكلة في منظم الحرارة في السيارة (الثيرموستات)، وهو الجزء الذي يعمل على تنظيم

درجة حرارة الماء من بعد أن يدخل في الراديتر، وبالتالي سيؤدّي أيُّ خلل في هذا الجزء إلى نقص

الماء، ويجب أن يكون الثيرموستات أول ما يجبُ فحصه في حال حدوث هذه المشكلة.

مشكلة في الأنابيب أو الخراطيم المرنة الموجودة داخلَ الرديتر، والمصنوعة من المواد المقاومة

للحرارة العالية أو الباردة، فقد يكون فيها ثقبٌ أو أيّ مشكلة أخرى، الأمر الذي من شأنه التأثير على

كميّة الماء، ولتفقّد هذا الجزء من السيارة من الممكن استخدام الماء الأخضر.

احتواء نظام التبريد على كميّة من الهواء، والتي تؤدّي إلى نقص الماء من الراديتر، حيث إنّه من الممكن

تفحص هذه المشكلة من خلال الذهاب إلى الفنيّ أو المصلح الخاصّ.

الاعطال غير المباشرة في الرديتر

وجود تهريب في الراديتر نفسه، وفي هذه الحالة يجب القيام بتغيير الرديتر بشكل كامل، وذلك للحرص على التخلص

من هذه المشكلة بشكل نهائيّ، حيث يتمّ التحقق من المشكلة من خلال عرضها على الفنيّ أو ميكانيكيّ السيارات.

عطل في مضخّة الماء التي ترتبط مع محرّك السيارة، حيث إنّها قريبة منه، وفي هذه الحالة يجب تفحص هذا الجزء

للتأكد من عدم وجود أيّ مشاكل فيه، ومن الجدير بالذكر أنّ نسبة حدوث هذا الخلل أقلّ من نسبة حدوث المشاكل السابقة.

مشاكل في المروحة، حيث تعتبر المروحة الجزء الذي يعمل على تبريد السيارة، وهي واقعة في الجزء الأماميّ من

السيارة، حيث يجب تفقدها من خلال عرضها على الميكانيكيّ.

ثقب أو انبعاج في مطرة الماء الموجودة في السيارة، والتي قد تتطلّب إعادة إصلاحها أو إزالتها بشكل كامل، واستبدالها بمطرة جديدة.

استخدام المكيّف بكثرة سواء في فصل الصيف أو في فصل الشتاء، حيث إنّ المكيّف يستهلكُ كميّة لا بأس

بها من الماء، الأمر الذي يؤدي إلى نقصان الكميّة في الراديتر.

تلف الرديتر نتيجة استخدامه لفترة طويلة، حيث يجب التأكّد من عدم اختلاط زيت المحرّك مع الماء.

تلف في القطعة التي يتمّ استخدامها لإغلاق الراديتر، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تبخر كميّة الماء، وبالتالي التأثير على باقي أجزاء السيارة، والتي قد تتعرّض بدورها إلى التلف.

اتصل الان