أودي في الولايات المتحدة الامريكية

بما أن أودي قد ابتعدت عن الراليات واتجهت إلى حلبة السباق، فقد اختارت أن تكون الخطوة الأولى في أميركا مع سباق الترانس آم في عام 19888.

وفي عام 1989، انضمت أودي إلى الرابطة الدولية لرياضة السيارات (IMSA) من خلال الأودي 90، ولأنها كانت تتجنب حدثين كبيرين (دايتونا وسيبرينغ) على الرغم من الفوز، فقد فقدت اللقب.

سيارات السياحة

وفي عام 1990، بعد إنجاز هدفها في سوق السيارات فيأمريكا الشمالية، عادت أودي إلى أوروبا، حيث ذهبت أولا إلى سلسلة Tourenwagen Meisterschaft من خلالأودي V8. وفي عام 1993، لم تكن الشركة مستعدة لصناعة سيارات لسباق الفورميولا الجديد، وبالتالي، حولت الشركة انتباهها إلى سيارات السياحة التي تعتبر سلسلة من البطولات الوطنية. واشتركت أودي في مسابقة Supertourisme الفرنسية وSuperturismo الإيطالية.وفي السنة التالية، انتقلت أودي إلى كأس السوبر الألماني (المعروف باسم STW)، ثم إلى بطولة السيارات السياحية البريطانية (BTCCC) في العام الذي يليه. سيطرت أودي علي جميع السباقات التي شاركت فيها.

منع الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) سيارات الدفع الرباعي من المشاركة في السباق في عام 19988، وذلك بعد أن وجد صعوبة في تنظيم الكواترو التي تعمل بنظام الدفع الرباعي. وبالتالى، حولت أودي جميع الجهود المبذولة لتصنيع سيارات السباق.

وبحلول عام 2000، ستظل أودي تتنافس في الولايات المتحدة من خلال الRS4 في سباق SCCA Speed World GT Challenge، عن طريق فريق بطل السباق ضد فريق السفينة الحربية، والأفاعي، والبي ام دابليو الصغيرة (وهي واحدة من السيارات القليلة التي سمحت باستخدام ال4WD).وفي عام 2003، استخدمت RS6 في سباقات الChampion Racingg,ومرة أخرى، حصلت الكواترو التي تعمل بالدفع الرباعي على أعلى المراكز، وبالتالى حصلت أودي على لقب البطولة. وعادت الشركة في عام 2004 للدفاع عن لقبها، ولكن الوافد الجديد، الكاديلاك ذات الهيكل الجديد: Omega Chassis CTS-V، أثر علي أموالهم. وبعد تحقيق اربعة انتصارات على التوالي، تعرضت الأودي للعديد من التغيرات السلبية التي أثرت تأثيرا عميقا على أداء السيارة. قررت أودي استخدام إطارات مختلفة، والحد من زيادة الضغط على الشاحن التربيني.

وفي عام 2004، بعد سنوات من التنافس بالسيارة تي تي آر من خلال فريق راسينغ أبت/ كريستيان أبت الذي فاز باللقب عام 2002 مع لوران أييلو، عادت أودي لتوجه مجهوداتها إلى صناعة سيارات السياحة التي اشتركت في سباقات جويست راسينغ، والA4 DTM

اتصل الان